”أولادي الأحبّة، هذا زمن نعمة. أنا معكم وأدعوكم من جديد، يا صغاري: عودوا إلى الله وإلى الصلاة حتّى تصبحَ الصلاةُ فرحًا لكم. صغاري، لا مستقبلَ لكم ولا سلام إلى أن تبدأَ حياتُكم بالاهتداءِ الشخصيّ وبالتغيُّرِ نحو الخير. سيتوقّفُ الشرّ وسيسودُ السلامُ في قلوبِكم وفي العالم. لذلك، صغاري، صلّوا، صلّوا، صلّوا. أنا معكم وأتشفّعُ أمام ابني يسوع من أجل كلِّ واحدٍ منكم. أشكرُكم على تلبيتِكم ندائي.“